العلاج القرآني والشفاء الرباني

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

العلاج القرآني والشفاء الرباني

معالجة كل حالات المس الشيطاني والسحر بكافة أنواعه وأشكاله بالسور والآيات القرآنية الكريمة
 
الرئيسيةالبوابةبحـثاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
أخواني .. أخواتي الأفاضل الكرام إليكم كنز من كنوز الأنترنت «۩۞۩ شاهدوا مجموعة رائعة جدآ من الصور المتحركة للمسجد الأقصى من الداخل حيث تتصفح الصور كأنك تقف مكان المصور  ۩۞۩»   من هنا  


إخوتي في الله :ـ  إستمعوا الى«۩۞۩  القرآن الكريم وبأصوات أشهر القراء   ۩۞۩»   من هنا   تمتعوا بتصفح المصحف الجامع «۩۞۩ تفسير - تجويد - ترجمة - إعراب - متشابهات - معجم الآيات  ۩۞۩»     من هنا      «۩۞۩  من أسرار إعجاز القرآن الكريم  ۩۞۩»   من هنا     بإمكانكم مشاهدة أروع الـ «۩۞۩ بوربوينات الإسلامية المفيدة الرائعة  ۩۞۩»   من هنا   كل ذلك وغيره من المواضيع المفيدة في منتداكم المتواضع ( العلاج القرآني والشفاء الرباني فأهلآ وسهلآ بكم معنا . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
شاطر | 
 

 قصة قصيرة ذات عبرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة الفردوس
عضو ماسي
عضو ماسي


الدولة : المغرب
الجنس: انثى
العمل/الترفيه العمل/الترفيه: عضو ماسي
الموقع الموقع: العلاج القرآني والشفاء الرباني
الأوسمة:







عدد المساهمات: 397
تاريخ الميلاد: 10/07/1968
العمر: 46
تاريخ التسجيل: 20/01/2011
المزاج المزاج: الحمدلله على كل حال

مُساهمةموضوع: قصة قصيرة ذات عبرة    السبت 15 أكتوبر 2011, 2:50 pm

لا شك أن كل ابن آدم ينام , وكل إنسان يؤوي إلى فراشه ليلاً , ولكن هل تعرفون كيف نومتي تلك الليلة ؟

كنت نائماً في ليلة من ليالي الشتاء الباردة , من بعد نصب وتعب من مشاغل الدنيا , ما أكثرها.

وقد استلقيت على فراشي , وغرقت في نوم عميق جداً , فاستيقظت قبل الفجر من عطش شديد ألم بي ,فقمت لأشرب الماء فسمعت أنيناً يخرج من الأرض , تلفت حولي فذهب الأنين , ثم ذهبت وشربت الماء ثم عدت إلى الفراش , وإذا بالأنين يعود مرة أخرى , وفي هذه المرة كان الأنين قوياً وكأنه صوت بكاء , فتحسست الأرض بيدي , حتى أمسكت
( سجادتي ) فسكتت.

قلت متعجباً: أأنت التي تأنين يا سجادتي ؟!

قالت: نعم.

قلت: ولماذا.

قالت: لقد أيقظك عطشك , وشربت من الماء حتى ارتويت , وأنا بحاجة إلى الماء ولا أجد من يرويني الماء !!

قلت: وهل تريدين أن أحضر لك كأساً من الماء ؟

قالت: لا ليس هذا هو الماء الذي يرويني , إنما يرويني دموع العابدين التائبين.

قلت: ومن أين لي أن آتي لك بهذا النوع من الماء ؟

قالت: وهذا هو سبب بكائي فقم يا عبدالله وصل لله ركعتين في ظلمة الليل ; حتى تنير لك ظلمة القبر والجزاء من جنس العمل , ولم يبق من الوقت إلا القليل وبعدها يؤذن المؤذن لصلاة الفجر.

قلت: دعيني وشأني يا سجادتي.

قالت: يا عبدالله قم لصلاة الفجر , فإنها حياة للقلب وللروح , وقد حان موعد الأذان ليردد:
( الصلاة خير من النوم , الصلاة خير من النوم ) وأنت تستجيب لنداء الدنيا كل يوم في الليل والنهار. ولا تستجيب لنداء العزيز القهار ؟!!

قلت متضايقاً: دعيني أنام يا سجادتي .. فأنت تشاهدينني كل يوم , لا أعود إلى المنزل إلا وأنا منهك متعب .. ثم أخذ اللحاف ووضعه على صدره فشعر بالدفء واستسلم لسلطان النوم.

قالت السجادة: يا عبدالله. وهل تعطي للدنيا أكثر مما تعطيه لدينك ؟

قلت بلهجة تهكمية: أسكتي يا سجادتي. أرجوك لا تتكلمي.. فإنني متعب ومرهق. أريد أن أنام .

فسكتت السجادة برهة متأثرة بما قال عبدالله وقالت بصوت حزين: آه لرجال الفجر !! آه لرجال الفجر !!

ألم تسمع قول النبي صلى الله عليه وسلم:
" لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ـ يعني الفجر والعصر ـ "
. وقال عليه الصلاة والسلام: " من صلى البردين دخل الجنة .
وقال أيضاً: " ليس صلاة أثقل على المنافقين من الفجر والعشاء ، ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا ، ولقد هممت أن آمر المؤذن فيقيم ، ثم آمر رجلا يؤم الناس ، ثم آخذ شعلا من نار ، فأحرق على من لا يخرج إلى الصلاة بعد .

فانتبه عبدالله من غفلته وقال: فعلاً إن صلاة الفجر مهمة.

السجادة: قم يا عبدالله قم.

قال: غداً أبدا إن شاء الله ... ولكن اتركيني اليوم لأنام فإنني مرهق.

السجادة: وهي متحسرة من لم يعرف ثواب الأعمال ثقلت عليه في جميع الأحوال

ثم قالت: ستنام غداً في قبرك كثيراً يا عبدالله , وستذكر كلامي ونصحي … ثم تركته السجادة , ونام عبدالله , ولكن ! كانت أطول نومة ينامها في حياته فقد مات تلك الساعة. فأنشدت السجادة حين علمت بوفاته قائلة:

يـا من يـــعد غـداً لتـوبـتـــه *** أعلى يقين من بلوغ غد

المرء في عيشه على أمـــل *** ومنيته الإنسـان بالـرصد

أيـــــــام عـمـرك كلـهـا عـدد *** ولعل يومك آخر العدد



لا إلــه إل
ا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

ـــــــــــــــــ التوقيـــع ـــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ أبو محمد
المدير العام
المدير العام


الدولة : العراق
الجنس: ذكر
العمل/الترفيه العمل/الترفيه: المدير العام
الموقع الموقع: العلاج القرآني والشفاء الرباني
الأوسمة:



عدد المساهمات: 3942
تاريخ الميلاد: 01/07/1955
العمر: 59
تاريخ التسجيل: 21/07/2009
المزاج المزاج: معتدل

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة ذات عبرة    الإثنين 24 أكتوبر 2011, 7:35 pm


الأخت الكريمة الفاضلة ( عاشقة الفردوس ) المحترمة

بارك الله فيك وجعله الله في ميزان حسناتك

أسأل الله أن يحفظك من كل مكروه ويمنحك الصحة

والعافية والعمر المديد

تقبلي خالص تحياتي وفائق وأجل شكري وإحترامي

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ـــــــــــــــــ التوقيـــع ـــــــــــــــــ



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alwmeed.forum-log.com متصل
 

قصة قصيرة ذات عبرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العلاج القرآني والشفاء الرباني  ::  :: -